Home فيديو

ما هي حقيقة الجّن؟ هل يتدخّل في حياة الانسان؟ وهل الكتابة صحيحة؟

أسئلة حساسة تدور في أذهان الكثير من الباحثين والشباب وهم يتطلعون إلى الإسلام ليقدّم لهم أجوبة شافية تنطلق من أصوله ومبادئه. أسئلة عميقة وأجوبة ميسّرة.

 

ما هي حقيقة الجّن؟وهل صحيحٌ أنّه يتدخّل في حياة الإنسان؟ وهل الكتابة صحيحة؟

بمعزل عن منشأ الجّن وحقيقة الجّن، أنّه من نار وأمثال ذلك لا شكّ بأنه موجود وأنّه يرى الإنسان من حيث لا يراه، له نوع من التسلّط على الإنسان في جنب ما وهو الجانب الوهمي أو الخيالي، وليس بكل المجالات بالتأكيد. فإنّ الجّن لا يتصرّف بأبدان الناس وإنّما يوسوس لهم أو يتصّل بهم من هذا الجانب، وعبر هذه القناة وهذا الإتصال هو الذي يفتحه، يعني الإنسان الذي يفتح هذا الاتصال الإنسان الذي ينفتح على عالم الجّن إن أراد كما قال الله سبحانه وتعالى {وإنّه كان رجال من الإنس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا} حين تبيّن هذه الآية الشريفة أنّ بعض الرجال بعض الناس من البشر كانوا يتصلون برجالٍ من الجن وإن كانت النتيجة سيئة ومرهقة جدًا، ولكن الإنسان هو الذي يفتح قلبه أو عالم خياله على الجّن ويمكنه أن يغلقه بالكامل من خلال الاستعاذة بالله سبحانه وتعالى، الجّن ليس له تأثير في عالم المادة لا يستطبع أن يحرّك شيئًا في عالم المادة إلا إذا كان الإنسان واسطة ذلك، يعني كما يخضع الإنسان لأخيه الإنسان خضوعًا تامًا، ويقوم له بأعمال كثيرة، يمكن للإنسان أن يخضع للجّن ويقوم له بأعمال كثيرة في عالم الطبيعة، وأحيانًا يقال أنّ بعض الكائنات الحيّة هكذا لكن كل هذه التأثيرات لا تصل إلى مستوى تهديد وجود الإنسان أو وعي الإنسان أو الأهم اختيار الإنسان في أن يكون إنسانًا صالحًا وكاملًا.

 

 

فيديوهات ذات صلة
© جميع الحقوق محفوظة
Powered by Octipulse - Mentis
العنوان
لبنان، بيروت، الكفاءات،
قرب مدرسة المهدي (الحدث)
بناية النرجس 1، ط 1.
هاتف +961 1 477233
فاكس +961 1 477233
البريد الالكترونيinfo@islamona.center